مداخل تقييم معلّم التّربية الفنّيّة للإنتاج الفنّي في ضوء متغيّرات ما بعد الحداثة

د.ت5 TND

Catégorie :

مقدّمة

تمثل عملية « التقييم » الإطار العام لكيفية إصدار الحكم في ضوء معايير محددة. وقد يخلط البعض بين مصطلحي التقييم والتقويم ، فإذا كان التقييم يعني بإصدار الأحكام ، فإن التقويم هو تلك العملية الشاملة التي يُبتغي من سياقها التشخيص والعلاج للأسباب التي أدت للوصول إلى نتائج ما .

وقد تعددت الدراسات التي تناولت عمليات التقييم والتقويم في ميدان التربية الفنية ، ففي دراسة (عبد الفتاح، 2002) استهدفت تحليل الأساليب السائدة في تقييم طلاب التربية الفنية الميدانية كمدخل لبناء معيار موضوعي لتقييمهم ، فضلا عن تحديد مهام ودور كل من المشرف ومدير المدرسة والطالب/المعلم في تدريس مادة التربية الفنية الميدانية.

أما (العامري، 2008) فقد تناول في دراسته تفعيل دور بورتفليو الفن في تقويم/تقييم المجالات العملية بكليات الفن والتربية الفنية ، فتطرق إلى التعريف بأهمية دور بورتفليو الفن وإحياء ثقافة التقييم في المجالات العملية بهذا الأسلوب وفق الأسس المنهجية ، فضلا عن التعرف إلى ماهية هذا المدخل في التدريس والتقويم باعتبارهما عمليتين لايمكن فصلهما ، وذلك كمدخل لتطوير برامج تدريس الفنون البصرية من خلال وضع المعايير التي يمكن من خلالها الحكم علي بورتفليو الفن .

بينما تطرقت (القلماوي ، 1991) إلى تصميم معيار لقياس نمو العملية التعليمية للمنتج الفني لطلبة كلية التربية الفنية ، ومن ثم قامت بتصميم اختبار تحصيلي محكي لقياس النمو المعرفي في معلومات الطباعة اليدوية لطالب كلية التربية الفنية بهدف متابعة سير نمو العملية التعليمية بجميع جوانبها التي تشمل أنشطة طالب كلية التربية الفنية .

أما (حجاب ، 1972) فقد تناول في دراسته التقويم في الفلسفة البراجماسية وأصدائه في قياس القيم السلوكية المرتبطة في دراسة التربية الفنية في المدارس الإعدادية . وفي ضوء استهدافه التعرف إلى معاير لتقويم محاور التربية الفنية ، صنف العناصر المشتركة بين المدرسين والمشرفين في عملية التقويم باعتبارها معاير تستخدم في تقدير الأعمال الفنية لدى التلاميذ ، وذلك من خلال استعراض منطلقات الفلسفة البراجماسية ومبادئها والتأكيد على ميادين الفن والتربية الفنية ومفهوم كل منها من الوجهة البراجماسية .

Avis

Il n’y a pas encore d’avis.

Soyez le premier à laisser votre avis sur “مداخل تقييم معلّم التّربية الفنّيّة للإنتاج الفنّي في ضوء متغيّرات ما بعد الحداثة”

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

Bouton retour en haut de la page