Non classé

النّحت الحركي بين المفهوم والتّقنية وأثره على النّحت المعاصر

ملخّص

لقد أصبح الزّمن والفراغ من اهتمامات النّحات المعاصر ممّا سمح باستخدام الحركة الفعليّة والصّوت، والضّوء، وهي عناصر تقاس بالزّمن، و سمح بإضافة بعد رابع حقيقي للعمل المجسم أوجد تغير في المدرك البصري للمشاهد إثناء الحركة أو الصوت أو الضوء، مما ساعد على أتساع تقني امتد إلي مجالات التكنولوجيا والصناعة و النظريات العلمية في ظل تغير قوى الحركة والصوت والضوء والتطور المتلاحق الذي سمح للفنان بمتابعة هذا التطور التقني وإدراجه كعنصر يضيف إلى إبداعه الفني، كما أصبح الفنان مستخدما لتقنيات الصناعة في تحقيق أبعادا ترتبط بالحركة الميكانيكية، والهيدروليكية
Hydraulic، و الكهرومغناطيسية Electromagnetic بالإضافة إلي قوي البخر، و الرياح، و الماء مما اوجد تنوعا حقيقيا في تناول مفهوم الحركة في ظل تنوع القوة والخامة والتي سمحت بتطور أداء النحات في ظل القطع بالبلازما Plasma Cutting أو الماء الصاروخي water jet  و الليزر Laser Cutting و القطع الميكانيكي Mechanical Cutting.

و يهدف البحث إلى تسليط الضوء على البعد التقني في بناء النحت الحركي وتنوع أداء الحركة والقوة وصلتها بالتكنولوجيا والصناعة في ظل تطور الخامة والمعدات والتقنية .

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

Bouton retour en haut de la page