Non classé

التّجارب التشكيليّة القائمة على استخدام الخامات غير التقليديّة في الفنّ التّشكيلي السّعودي المعاصر

الفصل الأوّل

من خلال تاريخ الفنّ التّشكيلي نجد أنّ خامات وأدوات محدّده قد سيطرت على مخرجات الفنّان التشكيلي، حيث استخدم خامة اللّون في اللّوحات وخامة الحجر والحديد في المجسّمات النّحتية وذلك منذ الفترة التي بدأت فيها الحركات الفنية. إلّا أنّنا نجد تقنيات الفنان قد اختلفت مع اختلاف الظروف المحيطة بالفنان؛كردة فعل لما خلفته الحرب العالمية الأولى (1914م) من دمار شامل للمجتمعات وما نتج عنها من تغيير في القيم والمعتقدات فبدأ التشكيليون في ممارسة الفن بصور مختلفة، حيث دفعت هذه الحرب الفنان إلى تغيير أدواته وخاماته بالخروج من التقليدية المعهودة إلى ممارسات متجددة استخدم فيها الخامات غير التقليدية. ” سنة (1916م) تفجرت حركة الدادا في مدينة زيورخ بسويسرا، وكانت تنادي بسقوط الفنون التقليدية وتدعو إلى أساليب تعبيرية جديدة أسفرت فيما بعد عن السيريالية وإنكار المعايير الفنية المعمول بها “. (العطا، 2000م، ص143).

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

Bouton retour en haut de la page